الأثنين – 25 يناير

لو لم يسجن هتلر بعد محاولة الانقلاب الفاشلة (قاعة البيرة 1923) هل كان سيصبح مجرد نكرة ينساه التاريخ؟

(عن دور الاعلام اليميني في تصويره كبطل و عن دور كتاب “كفاحي” كدعاية سياسية طويلة الأمد)

 

في حوار صحفي قصير على صفحة الموقع السياسي و الثقافي “Salon.com”، يتحدث الصحفي بيتر روس عن كتابه الأحدث “1924: العام الذي صنع هتلر”، و ذلك في مواكبة صدور كتاب “كفاحي” لهتلر لأول مرة في ألمانيا بعد انقضاء فترة حقوق الملكية الفكرية للكتاب (و التي كانت تتبع حكومة ولاية بافاريا الألمانية).

 

 Salon.com/hitlerbeerputsch

 

 

رواية “تلك البلاد التي تشبهك” لطوبيا نتان – ريفيو محمد برادة

 

ريفيو وافي لرواية “تلك البلاد التي تشبهك” لعالم النفس الفرنسي طوبيا نتان، ذو الأصول اليهودية المصرية. تدور احداث الرواية في مصر الملكية، بداية من 1925 وصولا لعام 1952، و تتناول المجتمع اليهودي في مصر في تلك الفترة.

 

http://www.alhayat.com/Articles/13456643/طوبيا-نتان-يسترجع-حارةِ-اليهود-القاهرية 

ما بعد هجمات باريس

تجتاح الإنسان عشرات المشاعر الإيجابية و السلبية في حياته التي تمتد عبر عدة عقود: يستمتع بالمشاعر الإيجابية مثل الفرح و الإنجاز و الانتماء و الحب و الإثارة (بل و يستدعيها بين الحين و الآخر) و يتفادى قدر الإمكان المشاعر السلبية مثل الحزن و الغضب و الكآبة، و إن لم يستطع، حاول التأقلم عليها (يتعود عليها، بل و ربما يستدعيها طواعية هي الأخرى بين الحين و الآخر).

..إلا شعورين لا يتأقلم الإنسان معهما أبدا: أولهما الملل.. لكن تأثيره على الإنسان ليس ذا أهمية أو خطورة كبيرة كما الشعور التالي القاتل.

الشعور الآخر له وطأة عظيمة على الإنسان – لا تتحمله روحه و يسعى إلى التخلص منه على الفور: إنه “القلق” اللعين، و الذي سرعان ما يتزايد فيستحيل خوفا، و من ثمّ يخرج عن نطاق السيطرة فيستحيل رعبا.

إذا حل هذا اللعين بشخص ما – خصوصا مع تصاعد درجته – كان سبب في اختلال الإنسان و انعدام اتزانه العاطفي و المعنوي.. و لخطورته الكبرى يسعي الانسان للخلاص من مسببه و الهرب منه فورا.. و من أجل ذلك يوقف الإنسان عقله الواعي المتطور، المفكر و الناقد – وبالتالي المستهلك للوقت و الطاقة – و ينحيه جانبا، ليفسح الطريق واسعا إلى عقله الحيواني البدائي، السريع و التلقائي في رد فعله تجاه هذا الشعور الموغل في القدم و الذي تعرفه جيدا الغالبية السحقى من الحيوانات. ساعة الخوف و القلق الشديد، لا تسمح طبيعة الإنسان البيولوجية له كي يفكر و يبحث عن مكمن الخطر و سببه و لا كيفية التعامل الأمثل معه.. بل يرتد إلى رد الفعل البدائي السريع: اهرب أو حارب. و على قدر المشاعر و درجتها يكون رد الفعل.

ساعة الخطر، يصرخ عقل الزواحف القديم – الكامن أسفل المخ، عند جزع المخ – في أنحاء الدماغ معلنا سيطرته الكلية. ينصاع العقل الإنساني المتطور – الكامن في مقدمة الرأس – صاغرا، و ينكمش مشلولا، منتظرا توقف الصراخ القادم من الأسفل.
” بلا تفكير بلا وجع دماغ.”

Continue reading “ما بعد هجمات باريس”

الأحد 24 يناير

نبذة تاريخية عن تاريخ أول مدرسة لتعليم الطب في مصر –  د.خالد فهمي

مقالة مطولة عبارة عن نبذة مختصرة من بحث كبير يقوم به د. خالد فهمي، أستاذ التاريخ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة و الباحث التاريخي المتميز، و صاحب الكتاب الشهير “كل رجال الباشا”. أسلوب صحفي رزين و مرتب و سرد شيق لتاريخ دراسة الطب و ممارسته في مصر الحديثة (بدء من محمد علي باشا).

http://albedaiah.com/news/2015/09/11/96553  

ملحوظة: لا تنسوا مراجعة تعليقات القراء و ردود د. خالد فهمي المهمة.

 

نبذة عن كتاب “الجنة الأن: قصة يوتوبيا أمريكية” – كريس جننجز

مقالة للكاتب الكندي كريس جننجز في موقع مجلة نيو ريبابلك، يقدم به لكتابه الجديد “الجنة الأن: قصة يوتوبيا أمريكية”، يتحدث فيه عن واقعة درامية منسية لكن شيقة للغاية من أواسط القرن التاسع عشر. البداية كانت بصدور رواية “رحلات في ايكاريا” في فرنسا عام 1840 للكاتب المثالي الاشتراكي إتيان كابيه، تحكي عن لورد انجليزي ثري يعثر على جزيرة في غرب افريقيا، تدعي ايكاريا، يعمرها سكان من أصول بريطانية و فرنسية، يعيشون في جنة اشتراكية، لا توجد ملكية خاصة او نقود، الكل متساوون، يعملون و تشاركون الطعام دون أي تمييز. تلاقي الرواية نجاحا جيدا في فرنسا، و سرعان ما تنشأ حركة اجتماعية و اتباع يرغبون في تنفيذ هذا الحلم على ارض الواقع، خصوصا مع تدهور الأوضاع السياسية و الاقتصادية في فرنسا الملكية. و ما هي افضل الأماكن لتحقيق هذا الحلم في هذا الوقت؟ بالطبع الأراضي الشاسعة للديموقراطية الوليدة في الغرب، الولايات المتحدة الأمريكية.. تحديدا في احدث ولاياتها، تكساس.

يقوم المؤلف، إتيان كابية – و بالتالي الأب الروحي للايكارين – بالاتفاق مع وكيل إدارة الولاية للحصول على قطعة ارض للايكارين لبناء جنتهم الاشتراكية.. و بالفعل تنطلق السفينة الأولي، لتصل إلى ميناء نيو اورلينز بالولايات المتحدة أواخر مارس 1848. لكن ما ان ترسوا سفينتهم حتي يستقبلهم المقيمين بالمدينة من ذوي الأصول الفرنسية بصرخات الفرحة و طلقات المدافع.. ليس احتفالا بقدومهم، بل بالثورة التي قامت في فرنسا في اثناء رحلتهم الطويلة عبر المحيط.

و تبدأ الدراما..

https://newrepublic.com/article/127605/french-communist-utopia-texas