الحرب العالمية الثانية – ما قبل الحرب – المانيا 4


و بعد النمسا جاء الدور على تشيكوسلوفاكيا. و هذه الأخيرة كانت دولة حديثة لم يكن لها وجود من قبل، نشأت من رحم الحرب العالمية الأولي، تحت حماية الحلفاء، خاصة فرنسا. لكن، و لأن تلك الدولة خرجت من انقاض امبراطورية عظمى كانت تحت سيطرة العرق الالماني – الإمبراطورية النمساوية المجرية – استقر عدد كبير من الناطقين بالألمانية في تلك الدولة الوليدة، خصوصا في الجزء المتاخم لألمانيا النازية، ما يعرف باسم “منطقة السوديتن” Sudeten.
بعد نجاح هتلر في اغتصاب النمسا دون اعتراض من الديموقراطيات الغربية، وجه انظاره إلى منطقة سوديتن، مناديا بأحقية الالمان هناك في الانضمام للرايخ الألماني. تتوتر فرنسا، الحليف لتشيكوسلوفاكيا، لكن بريطانيا تُهدئها هذه المرة أيضا، بل ان نيفيل تشامبرلين، رئيس الوزراء البريطاني العجوز، يقولها صراحة: ان تشيكوسلوفاكيا دولة لا نعرف عنها شيئا و لا نهتم بأمرها.

هتلر في استقبال رئيس الوزراء البريطاني – ميونيخ 1938

و في سبتمبر 1938، يسافر رئيسي وزراء بريطانيا و فرنسا إلى ميونيخ للقاء الفوهرر للحصول على ضمانات بالكف عن التوسع الألماني في أوروبا في مقابل تنازلهما عن دعم تشيكوسلوفاكيا، ثم يعودان لبلديهما حاملين السلام و الراحة النفسية لشعوبهما التي لم تكن مستعدة لتذوق ويلات الحروب مرة أخرى.
Continue reading “الحرب العالمية الثانية – ما قبل الحرب – المانيا 4”